القدس

قوات الاحتلال تقتحم باحات الأقصى وتعتقل عدداً من المصلين

نفّذ العشرات من المستوطنين صباح اليوم الأحد، تهديداتهم بإقتحام باحات المسجد الاقصى بعد ساعات من اقتحام العشرات من جنود الاحتلال فجراً، وسط حالة استنفار واعتداء على المصلين واعتقال عدد كبير منهم.

وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت بعض الشبّان خلال توافدهم للصلاة في المسجد الأقصى، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب آخرون بجروح ورضوض.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال، 3 مقدسيين بعد اقتحام منازلهم بالقدس المحتلة.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت أمين سر حركة فتح اقليم القدس شادي مطور، والشابين فادي مطور ونور الشلبي.

وانتشرت قوات الاحتلال، منذ ساعات الفجر، على أبواب الأقصى وفي ساحاته بأعداد كبيرة، واقتحمت المجموعة الأولى من المستوطنين الأقصى، وقامت بجولتها في المسجد، بدء من باب المغاربة مروراً بساحة المسجد القبلي والمراوني وطريق باب الاسباط وحطة وصولاً إلى الطريق باب القطانين خروجا من باب السلسلة.

كما اعتقلت القوات حارس المسجد الأقصى فادي عليان، خلال عمله في المسجد.

ومع موعد آذان الفجر، اعتدت القوات المنتشرة على أبواب الأقصى من الجهة الخارجية، على عشرات الشبان بالضرب وألقت القنابل بصورة عشوائية، ومنعت من هم دون ال45 عاماً، الدخول وآداء صلاة الفجر في الأقصى.

هذا وعاد حيّ الشيخ جرّاح ليتصدّر المشهد، بحيث واصلت قوات الاحتلال الصهيوني قمعها الفلسطينيين الموجودين داخل الحيّ. وأعادت، مساء اليوم السبت، اقتحامه، واعتدت على المتظاهرين ضد سياسة الاحتلال وانتهاكاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى