الأخبار

5 فصائل فلسطينية تدعو لمحادثات جديدة بين أمنائها العامين لاستكمال المصالحة

عقدت 5 أحزاب فلسطينية، اجتماعاً ناقشت فيه الأوضاع الفلسطينية في ظل التداعيات الوطنية والإقليمية، دعت فيه لاستئناف أعمال الحوار الوطني، عبر الدعوة لجولة جديدة للأمناء العامين، لبحث كافة القضايا المدرجة على جدول أعمال قضيتنا الوطنية.

وشارك في الاجتماع كلا من: الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين؛ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة؛ حركة الجهاد الإسلامي؛ طلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة؛ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وتوافقت الفصائل المجتمعة على تأكيد معارضتها العودة إلى اتفاق أوسلو بشقيه الأمني والتفاوضي، وتمسكها بقرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بما في ذلك إنهاء العمل بالمرحلة الانتقالية لاتفاق أوسلو، وسحب الإعتراف بدولة إسرائيل، ووقف التنسيق الأمني، ومقاطعة الإقتصاد الإسرائيلي، وإلغاء بروتوكول باريس الاقتصادي.

وأكدت الفصائل تمسكها بمواصلة الحوار الوطني الفلسطيني الشامل، لإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية على أسس من الشراكة الوطنية، بما في ذلك المجلس الوطني الفلسطيني على أساس ومرجعية وثيقة الوفاق الوطني (وثيقة الأسرى 2006) والتوافق على استراتيجية وطنية للمواجهة الشاملة للاحتلال وإزالة المستوطنات، بما في ذلك تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية واطلاق المقاومة الشعبية بكل الأشكال، نحو انتفاضة شاملة، وعلى طريق التحول إلى عصيان وطني حتى دحر الاحتلال.

وأدانت الفصائل المجتمعة كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وآخرها خطوة النظام في المغرب، وتجديد ثقتها بجماهير شعوبنا العربية في وقوفها الثابت إلى جانب قضية شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى