أسرىالأخبارالأخبار البارزة

5 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام ضد الاعتقال الإداري

"الوضع صعب جدًا"

يواصل 5 أسرى في سجون الاحتلال، معركة الكرامة من خلال الإضراب المفتوح عن الطعام، رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني، صباح اليوم الجمعة، بأن 5 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس، المضرب منذ 128 يوماً.

وذكر النادي، أن الأسرى المضربين إلى جانب الفسفوس، هم: وهشام أبو هواش منذ (94 يوماً)، ولؤي الأشقر المضرب منذ (40 يوماً)، عياد الهريمي المضرب عن الطعام منذ (58 يوماً)، فيما يخوض الأسير راتب حريبات إضراباً عن الطعام منذ (42 يوماً)، تضامناً مع الأسرى الأربعة.

ومن جهته، أكد الناطق الاعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه، أن الأسرى الخمسة يعانون أوضاعاً صحية غاية في الخطورة، من نقص كمية السوائل والفيتامينات، وعدم انتظام في دقات القلب، وإنهاك وإعياء شديدين، خاصة الأسيرين الفسفوس.

ولفت عبد ربه إلى أن هناك احتمالية لتعرضه لانتكاسة صحية مفاجأة، الأمر الذي يؤثر على الجهاز العصبي والدماغ، موضحاً أن الوضع صعب جداً، وفي أي لحظة قد يرتقي أحد هؤلاء الأسرى شهيداً، إذا استمرت المعاناة والألم، خاصة في ظل تعنت ورفض الاحتلال الإفراج عنهم.

وأكد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي بشكل عاجل لإنقاذ حياتهم، وذلك في ضوء تدهور حالتهم الصحية والخطر المحدق بهم.

ويشار إلى أن نيابة الاحتلال أوقفت بالأمس قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير علاء الأعرج بعد (103) يوماً من الإضراب عن الطعام.

كما وأوقفت الأسبوع الماضي، أمر الاعتقال الإداريّ بحق الأسير القواسمة، وقررت الإفراج عنه في فبراير المقبل، في حين أعادت تعليق الاعتقال الإداري للأسير كايد للمرة الثانية، بعد التماس تقدم به محامي الهيئة لمحكمة الاحتلال العليا لإنهاء اعتقاله.

ويذكر أن تعليق الاعتقال الإداري للأسير لا يعني إلغاء اعتقاله، بل يتحوّل إلى “أسير” غير رسمي في المستشفى، بحيث يبقى تحت حراسة “أمن” المستشفى، بدلا من حراسة السّجانين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى