الأخبار

4 شهداء و645 مُصابًا في “جمعة الشهداء والأسرى” برصاص كيان الاحتلال

استشهد أربعة فلسطينيين، يوم الجمعة، بينهم طفل دون سن الـ 18 عامًا، وأصيب 645 بجراح مختلفة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، بأن الشهداء هم؛ الطفل محمد إبراهيم أيوب (15 عامًا)، الشاب سعد عبد المجيد عبد العال أبو طه (29 عامًا)، الشاب أحمد رشاد العثامنة (24 عامًا)، والشاب نبيل أبو عقل (25 عامًا).

وأوضح القدرة في إحصائية نشرها اليوم ، أن من بين الإصابات 29 طفلًا، و13 سيدة، مبينًا أن 5 إصابات بحالة “خطيرة”، و119 متوسطة إلى جانب 117 طفيفة.

وأضاف أن 124 إصابة بالرصاص الحي، و4 بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط، بالإضافة لـ 24 “شظايا” بالجسم و15 إصابة “أخرى”؛ غالبًا ما تكون بقنابل غاز وسقوط.

وأشار إلى أن 18 إصابة كانت في الرأس والرقبة، و16 في الأطراف العلوية من الجسم، 6 في الظهر والصدر، بالإضافة لـ 8 في البطن والحوض، و116 في الأطراف السفلية، إلى جانب 74 حالة اختناق بالغاز.

وبدأ الآلاف من الفلسطينيين بالتوافد على مخيمات العود المنتشرة على حدود قطاع غزة للمشاركة في “جمعة الشهداء والأسرى” التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار عن غزة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى