أسرىفلسطين

32 أسيرة فلسطينية يقبعن في سجون الاحتلال

بينهن 9 أمهات

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، إنّ “الأسيرة المقدسية شروق دويات (24) عاماً، تقبع في سجن الدامون، حيث اعتقلت بتاريخ 7/10/2015، لحظة إصابتها بالرصاص الحي الذي أطلقه عليها أحد المستوطنين في شارع الواد، بالقرب من المسجد الأقصى، والذي ادّعى حينها أنها أقدمت على طعنه”.

ولفتت الهيئة في بيانٍ لها، إلى أنّ الاحتلال أصدر سابقاً بحقها حُكماً بالسجن لمدة 16 عاماً، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 80 ألف شيقل، وتعتبر شروق إحدى الأسيرات اللواتي يقضين أحكاماً تعسفية، الأطول في قائمة الأسيرات المتواجدات في سجون الاحتلال.

وذكرت الهيئة أنّ “الأسيرة ختام سعافين من مدينة رام الله (58) عاماً، مازلت موقوفة في سجن الدامون، بعد أن أصدرت قوات الاحتلال بحقها حكما إدارياً لمدة أربع شهور إلا أن قوات الاحتلال حولت ملفها إلى قضية”، وكانت قوات الاحتلال اعتقلت السعافين في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

يُذكر أن السعافين متزوجة ولها ولد وبنتان وهي ناشطة في العمل النسوي النقابي، وترأسّت اتحاد لجان المرأة الفلسطينية عام 2010، وهي عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وعضو التحالف الإقليمي للمدافعات عن الإنسان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونائب رئيس سكرتارية المسيرة العالمية للنساء، وعضو في الهيئة العامة لاتحاد لجان العمل الزراعي.

يُشار إلى أنّ عدد الأسيرات الفلسطينيات القابعات في سجون الاحتلال بلغ حالياً (32) أسيرة بينهن 9 أمهات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى