الأخبار

30 رياضياً فلسطينياً أصيبوا برصاص الاحتلال خلال مسيرة العودة

أعلنت وزارة الشباب والرياضة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، أنَّ 30 رياضياً أصيبوا برصاص العدو الصهيوني خلال مسيرة العودة، منذ نهاية الشهر الماضي.

وقال أحمد محيسن، وكيل الوزارة، خلال مؤتمر صحفي بغزة، إنَّ “جيش الاحتلال أصاب 30 شخصاً من الحركة الرياضية خلال خلال مسيرات العودة وكسر الحصار”.

وأشار إلى وقوع عدة إصابات خطيرة في الرأس من بينها إصابة اللاعب أحمد العايدي، من ناشئي الكرة الطائرة بنادي اتحاد الزوايدة؛ الذي لا يزال في العناية المركّزة.

وتابع: “أيضاً هناك حالات بتر في الأطراف السفلية كما حدث مع اللاعب علاء الدالي، الذي كان يستعد لخوض البطولة الآسيوية ممثلاً لفلسطين”.

وأوضح أن الشاب محمد عبيد، لاعب كرة القدم في نادي “الصلاح” بمدينة خانيونس، جنوبي القطاع، أصيب برصاصة اخترقت كلتا قدميه، ما أدى لإصابة بليغة في الركبة.

وطالب محيسن المجتمع الدولي ومنظّمات حقوق الإنسان بـ”الوقوف عند مسؤولياتهم وحماية الشباب والأطفال والنساء”.

كما دعاهم إلى “فتح تحقيق دولي في جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين”، مناشداً إياهم بـ”حق العلاج والرعاية الصحية والنفسية الكاملة لكافة الجرحى”.

ويتجمهر فلسطينيون، بشكل يومي، عند 5 نقاط قرب الحدود بين غزة والأراضي المحتلة، في إطار مسيرات “العودة” التي من المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى “النكبة” (15 مايو المقبل).

ويطالب المتظاهرون بعودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، في حين يقمع الجيش تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ما أسفر عن استشهاد 46 فلسطينياً وإصابة الآلاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى