أسرىفلسطين

3 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال

يواصل 3 أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، إضرابهم المفتوح عن الطعام، مطالبين بعدة مطالبات منها وقف الاعتقال الإداري.

المعتقلان الشقيقان أحمد وعدال موسى من بلدة الخضر/ بيت لحم، المضربين عن الطعام منذ 33 يومًا، حيث يقبع المعتقل

أحمد (44 عامًا)، والذي يواجه تدهورًا في وضعه الصحي في سجن “الرملة” وشقيقه عدال (41 عامًا)، في زنازين سجن

“عوفر”، علمًا أنهما شرعا بالإضراب منذ تاريخ اعتقالهما في السابع من آب الجاري، وهما معتقلان سابقان.

وقال نادي الأسير إنّ سلطات الاحتلال أصدرت بحقّ أحمد أمر اعتقال إداريّ لمدة أربعة شهور، وبحقّ عدال لمدة ثلاثة

شهور، مشيرًا إلى أنّ المعتقل أحمد نقل مؤخراً عدة مرات من سجن “الرملة” إلى مستشفى “كابلان”، نتيجة تدهور

وضعه الصحي، وهو أسير سابق، يعاني من مشاكل حادة في القلب وقد أجرى عدة عمليات جراحية على مدار السنوات

الماضية، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء، علمًا أن المحكمة رفضت استئنافًا تقدمت به محاميته على قرار تثبيت أمر اعتقاله الإداري.

كما ويواصل الأسير جواد جواريش (41 عامًا)، من بيت لحم إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السابع على التوالي في زنازين سجن “عسقلان”، للمطالبة بالسماح له بلقاء شقيقيه المعتقلين في سجون الاحتلال عبد الله، وعرابي جواريش.

والأسير جواريش المعتقل منذ عام 2002، حرم من زيارة شقيقيه منذ 20 عامًا، بذريعة وجود “منع أمني” بحقهما، واليوم بعد اعتقالهما يطالب بلقائهما، بعد سنوات طويلة من الحرمان.

للتوضيح، إلى أنّ شقيقه عبد الله معتقل إداريًا ويقبع في “النقب”، وشقيقه عرابي ما يزال موقوفًا ويقبع في سجن “عوفر”.

والجدير بالذكر، أنّ الأسير جواريش محكوم بالسّجن مدى الحياة وكان قد تعرض عدة مرات للعزل، وهو متزوج وأب لابنتين، إحداهما كانت تبلغ من العمر ثمانية شهور عندما اُعتقل، وابنته الثانية كانت في رحم أمها.

اقرأ المزيد: كوبا: إبقاؤنا على القائمة السوداء محاولة أميركية لإفشالنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى