القدس

224 مستوطناً يقتحمون “الأقصى” بحماية شرطة الاحتلال

أفادت مصادر مقدسيّة، اليوم الأحد، بأنّ عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة، بحماية مشددة

من شرطة الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت المصادر، أنّ 224 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحته، وتلقوا شروحات حول “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في منطقة باب الرحمة في المنطقة الشرقية للأقصى.

ولفتت المصادر إلى أنّ شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى احتجزت البطاقات الشخصية لبعض المصلين

الوافدين للمسجد عند بواباته الخارجية.

وأمس السبت، دعت ما تسمى “جماعات الهيكل” لاقتحام المسجد الأقصى الأحد، تزامنًا مع ما يسمى “صيام السابع

عشر من تموز”.

وتستغل جماعات “الهيكل” المزعوم كل مناسبة لحشد المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى، وتدنيسه بالطقوس

التلمودية والجولات الاستفزازي فيما أطلق مقدسيون دعوات لشدّ الرحال للأقصى والرباط فيه.

وتتواصل الدعوات المقدسية لشد الرحال والرباط الدائم في المسجد الأقصى، لصد اقتحامات المستوطنين المتكررة، وإفشال مخططات الاحتلال.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكلٍ يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات قبلة المسلمين الأولى، وتزداد حدة هذه الاقتحامات الاستفزازية في الأعياد والمناسبات اليهودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى