الأخبارالقدس

167 مستوطناً يقتحمون الأقصى في خامس أيام “حانوكا”

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، وذلك في اليوم الخامس لعيد الـ “حانوكا” العبري أو ما يعرف بـ “عيد الأنوار”، حيث فتحت شرطة الاحتلال “باب المغاربة”، في تمام الساعة السابعة صباحاً، ونشرت قواتها الخاصة لتأمين حماية المستوطنين المُقتحمين، الذين بلغ عددهم 176 مستوطناً يهودياً اقتحموا المسجد وتجوّلوا في باحاته، وسط تلقّيهم شروحات توراتية حول “الهيكل” المزعوم، وأداء طقوس تلموذية قرب “باب السلسلة” قبل خروجهم منه.

وبذلك يرتفع عدد المستوطنين المُقتحمين للمسجد الأقصى منذ أول أيام العيد العبري الذي بدأ بتاريخ 24 كانون أول/ ديسمبر الجاري ويستمر لمدة ثمانية أيام، إلى 516 صهيونياً، بينهم طلبة يهود، وموظفون في حكومة الاحتلال.

من جانبها، ذكرت دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس أن شرطة الاحتلال اعتقلت حارس المسجد فادي بكير ثم أخلت سبيله بعد دقائق، بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وأضافت أن بكير اعتُقل مجدّدا، واقتادته شرطة الاحتلال من “باب السلسلة باتجاه أحد مراكزها في البلدة القديمة للتحقيق.

يُشار إلى أن عدد المُقتحمين سيرتفع خلال نهار اليوم بسبب سماح شرطة الاحتلال للمستوطنين بجولة اقتحامات ثانية تبدأ ما بعد صلاة الظهر، ولمدة ساعة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى