الأخبارالأخبار البارزة

​​​​​​​اعتصام العشرات من ابناء رام الله دعما وإسنادا للأسيرماهر الأخرس

اعتصم العشرات من أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة رام الله، مساء أمس الأربعاء، وسط ميدان المنارة، رفضا لمواصلة اعتقال ماهر الأخرس واسنادا له في إضرابه عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري منذ 88 يوما.

وردد المشاركون هتافات نددت بمواصلة اعتقال الاخرس وكافة الأسرى، مطالبين بإطلاق سراحه من مكان احتجازه في مستشفى كبلان في الكيان الصهيوني، حيث يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثامن والثمانين.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، إن وقفة اليوم والمسيرة التي جابت شوارع رام الله والبيرة تهدف إلى لفت أنظار العالم إلى المعاناة التي يعيشها الأسير المضرب الاخرس وكذلك بقية الاسرى، ولفت أنظار المجتمع الدولي للاعتقال الإداري الظالم حيث يتعرض أبناء شعبنا لاعتقال دون توجيه لائحة اتهام بحقهم.

ويعاني الأسير الأخرس من الإعياء والاجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداع دائم في الرأس، إضافة لفقدان حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل والأملاح، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى