الأخبارالأخبار البارزة

يديعوت أحرونوت: لابيد يرفض لقاء وزيرة خارجية النرويج عند زيارتها فلسطين

ذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لبيد، لن يستقبل وزيرة

الخارجية النرويجية، أنكين هويتفلدت، خلال الزيارة التي ستجريها إلى فلسطين المحتلة، في شهر أيلول/سبتمبر المقبل،

وذلك على خلفية قرار النرويج مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية عبر وضع علامات خاصة تميزها.

وبحسب الصحيفة، التقت “نائب مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية، عليزا بن نون، السفيرَ النرويجي في تل أبيب كارن

رايدر أس، الذي قدم طلب هويتفلدت للقاء لبيد. وردت بن نون بذكر خطوات سلبية نفّذتها النرويج ضد إسرائيل، وقالت إن عقد اللقاء مستحيل بسبب قرب انتخابات الكنيست”.

وقالت “يديعوت أحرونوت” إن “إسرائيل غاضبة على النرويج إثر إعلانها، في شهر حزيران/يونيو الماضي، وضع علامات على منتجات المستوطنات. وقبل صدور القرار النرويجي بهذا الخصوص، أجرت إسرائيل محادثات معها بهدف منعها من اتخاذ القرار، ولكنها لم تفلح في ذلك”.

وكانت النرويج وضعت علامة على المنتجات الإسرائيلية في شهر حزيران/يونيو الماضي، وقالت السلطات إن الوسم سيطبق على منتجات الأراضي المحتلة في مرتفعات الجولان والضفة الغربية والقدس، وسيطبق على واردات النبيذ والخضراوات وزيت الزيتون والفواكه.

في المقابل، دانت “إسرائيل” القرار، وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه “سيؤثر سلباً في العلاقات الثنائية بين إسرائيل والنرويج، وكذلك في أهمية الأخيرة في تعزيز العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وفي أعقاب قرارها مقاطعة منتجات المستوطنات، أوضحت أن محكمة العدل الأوروبية قررت في العام 2015 وضع علامات على منتجات المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

يُذكر أن هويتفلدت ستحضر اجتماعاً للدول المانحة للسلطة الفلسطينية الذي سيعقد الشهر المقبل. والنرويج هي الدولة المانحة الأكبر للسلطة الفلسطينية.

اقرأ المزيد: مادورو: سنعيد فتح الحدود واستئناف العلاقات التجارية مع كولومبيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى