الأخبار

يديعوت أحرونوت: الجيش يفشل باعتقال منفذ عملية بركان

فشلت قوات الاحتلال، صباح اليوم السبت، باعتقال المطارد أشرف أبو شيخة “نعالوة”؛ خلال اقتحامها ضاحية شويكة شمالي مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة).

وقال الموقع الإلكتروني “واي نت” التابعة لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، في خبر مقتضب، إنَّ قوات الجيش فشلت في اعتقال منفذ عملية “بركان” صباح اليوم.

وكانت مصادر محلية وشهود عيان، قد أفادوا بأن قوات الاحتلال حاصرت مدرسة “علي نايفة” في ضاحية شويكة؛ وهي مدرسة قيد الإنشاء قبل أن تُفجر بوابتها، بحثًا عن المطارد نعالوة، ونادت عليه عبر مكبرات الصوت لتسليم نفسه.

وذكرت القناة العبرية “13”، أن جيش الاحتلال أعلن صباح اليوم عن اعتقاله لشاب من طولكرم، بحجة تقديم مساعدة لمنفذ عملية إطلاق النار في “بركان”؛ التي وقعت يوم 7 أكتوبر الجاري.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن عملية اعتقال الشاب الفلسطيني تمت بمساعدة قوة من المستعربين (وحدات إسرائيلية خاصة تتبع جيش الاحتلال وتتخفى دومًا بلباس عربي).

وأوضحت المصادر الفلسطينية أن المعتقل هو الشاب قصي عماد أبو صالح، منوهة إلى أنه اعتقل بعد مداهمة منزله في ضاحية شويكة.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجيش الاحتلال، أطلق خلالها القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع صوب منازل المواطنين.

يذكر أنَّ هذه المرة الخامسة التي يفشل فيها جيش الاحتلال باعتقال المطارد أشرف نعالوة، حيث يواصل البحث عنه بشكل مستمر منذ أسبوعين بعد تنفيذه عملية إطلاق النار في مستوطنة بركان؛ والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين وإصابة أخرى بجراح خطيرة.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال تواصل تشديد تواجدها العسكري في محيط طولكرم منذ السابع من تشرين أول/ أكتوبر الجاري، بحثًا عن الشاب أشرف أبو شيخة “نعالوة”؛ منفذ عملية إطلاق النار في مستوطنة “بركان” قرب مدينة سلفيت.

وتتعرض ضاحية شويكة شمالي طولكرم؛ منذ الأحد الماضي، لاقتحامات مكثفة من قبل قوات الاحتلال، تم خلالها اعتقال أكثر من 20 شابًا، بالإضافة لإخضاع سكانها لتحقيقات ميدانية متواصلة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى