الأخبارالأخبار البارزة

يافا تواجه الاستعمار.. الاحتلال يعتدي ويعتقل عدة شبّان رفضوا إخلاء أحد المباني

وبيعه إلى حاخام..

أفادت مصادر محلية، بأنّ أنصار حاخام يهودي في مدينة يافا المحتلة اعتدوا الليلة الماضية، على أهالي المدينة الذين احتجوا على نيّة شركة “عميدار” الحكوميّة إخلاء أحد المباني العربية المأهولة في حيّ العجمي وبيعه إلى الحاخام.

وأشارت المصادر إلى أنّ شرطة الاحتلال اعتدت على الأهالي بالقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، قبل أن تعتقل 3 من المتظاهرين الفلسطينيين، مُبينةً أنّ الحاخام هو رئيس كنيس “شيرات موشيه” في حيّ العجمي، إلياهو مالي، والكنيس هو في الأصل منزل فلسطيني هُجّر أهله عن المدينة عام 1948، واستولت عليه شركة “عميدار” الحكومية.

وتعرض الشركة المنازل التي يسكنها المواطنون في مزاد علنيّ بهدف تحقيق الأرباح وتصفية المنازل، ما يهدد مئات العائلات اليافاويّة ميسورة الحال، لعدم تمكّنها من شراء البيوت والبقاء فيها.

بدوره، دعا الحراك الشعبي في مدينة يافا الأهالي إلى الالتفاف حول النضال الشعبي، والمشاركة بشكلٍ أكبر بالوقفة الاحتجاجيّة القادمة والمقرّرة يوم الجمعة المقبل.

يُشار إلى أنّ مدينة يافا المحتلة تشهد منذ أسابيع احتجاجات مستمرّة ضد سياسات شركة “عميدار” الحكوميّة التابعة لما تسمى “دائرة أراضي إسرائيل” بحق أهالي المدينة الفلسطينيّة.

شرطة الاحتلال ومتطرفون يعتدون على متظاهرن عرب في يافا (4).jpg
شرطة الاحتلال ومتطرفون يعتدون على متظاهرن عرب في يافا (2).jpg
شرطة الاحتلال ومتطرفون يعتدون على متظاهرن عرب في يافا (3).jpg

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى