الأخبار

وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام في الخليل

ورفضاً لاعتقالهم الإداري

نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، والقوى الوطنية ولجان أهالي الاسرى في محافظة الخليل، اليوم الخميس، وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين عن الطعام، ورفضًا لسياسة الاعتقال الإداري، وذلك على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل.

ورفع المشاركون صور الأسرى، ويافطات كتب عليها شعارات مطالبة بإطلاق سراح جميع الاسرى وتلبية مطالبهم العادلة خاصة الأسرى المضربين عن الطعام، وأخرى تندد بجرائم الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى الفلسطينيين.

وأكد مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم نجاجرة، أن هذه الفعالية تأتي إسناداً للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، لافتاً إلى أن ثلاثة أسرى منهم في عيادة سجن الرملة يعانون من أوضاع صحية صعبة ومن فقدان الحركة، وفقدان للوزن، وآلام في المفاصل وآلام في الكلى، مطالبا المؤسسات الحقوقية بالتدخل وإنقاذ حياة الاسرى المرضى والمضربين عن الطعام رفضاً للاعتقال الاداري.

وأكد المتحدثون، خلال الوقفة، وقوفهم إلى جانب الأسرى في سجون الاحتلال، والذين يحققون بأمعائهم الخاوية النصر أمام السجان اصهيوني، ودعوا كافة المؤسسات للمشاركة في هذه الفعاليات المساندة لهم، من أجل الافراج عن جميع الأسرى وفي مقدمتهم المضربون عن الطعام، وشددوا على أهمية التواصل مع كل المؤسسات الدولية والحقوقية لإنهاء ملف الاعتقال الإداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى