الأخبارالقدس

وقفة احتجاجية على عزل الشيخ صلاح أمام سجن إيشل

نظمت الحركة الإسلامية داخل الأراضي الفلسطيني المحتلة عام 48، وقفة احتجاجية أمام سجن إيشل جنوب بئر السبع المحتلة احتجاجا على عزل الشيخ رائد صلاح.

ورفح المشاركون صوراً للشيخ صلاح ويافطات تندد بسياسية العزل الانفرادي والملاحقات السياسية والمطالبة بحرية الأسرى من جميع سجون الاحتلال.

وقال الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس لجنة الحريات في الداخل المحتل : “6 أشهر مضت على اعتقال الشيخ صلاح بسبب دفاعه عن الأقصى والقدس”.

وأكد الخطيب أن استمرار عزل الشيخ صلاح يبين بأن الاحتلال يستهدفه داخل السجن وخارجه أيضا.

وأوضح الخطيب أن الاحتلال يخشى من تواصل الشيخ صلاح مع باقي الأسرى في السجن لذلك يستمر في سياسة عزله.

من جانبه أكد جمال زحالقة النائب العربي في الكنيست الصهيوني أن هذه الإجراءات التعسفية بحق شيخ الأقصى دائما ما تأتي بنتائج عكسية ضد الاحتلال.

وقال:”استمرار عزل الشيخ صلاح سوف يأتي بنتائج عكسية ضد الاحتلال ونتائج ايجابية من حب الناس للحركة الإسلامية والدفاع عن الأقصى والقدس”.

وأضاف:”نحن باقون وإجراءاتهم ستمر ادراج الرياح وسنستمر في نضالنا من أجل تحرير الأسرى ونقول بصوت واضح بأن هذا الوطن لنا ونحن موحدون في الحركة الاسلامية والتجمع من أجل حرية فلسطين”.

جدير بالذكر أن الاحتلال الصهيوني أقدم على حظر الحركة الإسلامية منذ أكثر من عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى