الهيئة القيادية

وفد من الجمعية يزور الموسيقار الكبير حسين نازك

زار وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة د. محمد البحيصي رئيس الجمعية الأربعاء 18 كانون الثاني الموسيقار والملحن الفلسطيني الكبير حسين نازك في منزله بدمشق. وشارك في الزيارة عدد من أعضاء هيئة العمل الثقافي. حيث دار الحديث حول أهمية توثيق الذاكرة الفلسطينية الشفهية والمدوّنة في مختلف الفنون الإبداعية، ولاسيما في الأغنية الوطنية المقاومة، التي يسعى نازك اليوم إلى إعادة إحيائها وتوثيقها لتبقى إرثاً خالداً في وجدان وذاكرة الشعب الفلسطيني.
من جهته أكد د. البحيصي حرص الجمعية بهيئاتها كافة على مدّ الجسور مع أهلنا وشعبنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية داخل الوطن المحتل وخارجه، وأهمية التواصل مع الكتّاب والمبدعين الذين أرّخوا لعطاءات شعبنا وتضحياته، وما زيارة الموسيقار الكبير حسين نازك إلا خطوة في هذا الاتجاه الذي يؤكد ما للفن المقاوم الملتزم من دور في إذكاء شعلة التحرير والنصر والوعي بممكنات مواجهة العدوان الصهيوني المتواصل ضد ذاكرتنا ووجودنا وهويتنا الحضارية.
وحيّا د. البحيصي ما يقوم به الموسيقار الكبير حسين نازك من جمع وتأريخ للأغنية الوطنية الفلسطينية، في مرحلتيها القديمة والمعاصرة، وإصراره ودأبه للحفاظ على هذا الإرث الإنساني الكبير.
بدوره ثمّن الموسيقار نازك زيارة وفد الجمعية، مؤكداً اعتزاز الشعب الفلسطيني بالعلاقات التي تربطه مع الجمهورية الإسلامية في إيران، ودور شعبها الدائم في مختلف المراحل ولاسيما منذ انتصار الثورة الإسلامية بدعم القضية الفلسطينية وحق شعبنا في مقاومة العدو الصهيوني الغاشم والمشاريع الإمبريالية الأمريكية في المنطقة.
وفي نهاية الزيارة قدم د. البحيصي درعاً تكريمياً باسم الجمعية للموسيقار والملحن الكبير حسين نازك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى