العالم العربي

وفد سوريا بمؤتمر برلمانات العالم يطالب برفع الحصار عنها

المؤتمر العالمي الخامس

شارك وفد من سوريا في المؤتمر العالمي الخامس للاتحاد البرلماني الدولي الذي افتتح بحضور أكثر من 100 رئيس برلمان عالمي ونحو 800 مشارك أمس الثلاثاء في العاصمة النمساوية فيينا.

وأكد رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب السوري رئيس الوفد بطرس مرجانه في مداخلة له خلال جلسة نقاشات للمؤتمر أن الحصار الجائر والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري تؤثر على جميع مجالات الحياة وتزيد من معاناة المواطنين مطالباً بالعمل على رفعها وإنهائها.

ومن المقرر أن يواصل الوفد السوري اليوم المشاركة في اجتماعات المؤتمر حيث يبحث المشاركون قضايا التنمية المستدامة وغيرها من المسائل التي تهم السلام والأمن الدوليين.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين مواضيع وقضايا برلمانية ودولية وتتضمن الجلسات حلقات مناقشة تتطرق إلى مواضيع محددة مثل المساواة بين الجنسين وجائحة كورونا والتغير المناخي وشفافية وأمن البرلمانات والحوكمة العالمية إضافة إلى التركيز على الحوار البرلماني لخلق تعددية فعالة من شأنها أن تضمن السلام والتنمية المستدامة.

وتعقد على هامش المؤتمر قمة المرأة (القمة الثالثة عشرة لرئيسات البرلمانات) والتي تبحث في تقييم التطورات في ظل وباء كورونا وآثاره على النساء والفتيات والبحث عن تدابير موجهة لإيجاد الحلول للتعامل مع هذا الوباء بطريقة منصفة بين الجنسين.

وستدرج نتيجة المحادثات في مداولات المؤتمر العالمي للاتحاد البرلماني الدولي من أجل جعل المساواة بين الجنسين في بؤرة اهتمام جميع البرلمانات.

وسيعقب المؤتمر مؤتمر آخر حول مكافحة الإرهاب تستضيفه الأمم المتحدة في فيينا يوم غد.

ويضم الوفد السوري المشارك في أعمال المؤتمر كلاً من عمار الأسد نائب رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب ومقررة اللجنة شيرين اليوسف وإياد الحسن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى