الأخبارالهيئة القياديةهيئات الجمعية

وفد حركة فتح يزور جمعية الصداقة

زار وفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح مقر جمعية الصداقة الفلسطينية – الإيرانية بدمشق، بعد ظهر يوم الأثنين 17 تشرين الأول والتقى رئيسها الدكتور محمد البحيصي بحضور عد من أعضاء الهيئة القيادية للجمعية، وحضر اللقاء من جانب حركة فتح الدكتور سمير الرفاعي عضو المجلس الثوري، والأخوين عدنان ابراهيم مسؤول اقليم سورية للحركة ,أبو القاسم من كوادر الحركة القيادية.
رحب الدكتور البحيصي في مستهل اللقاء بالأخوة الضيوف مؤكداً على أهمية حركة فتح ودورها في الساحة الفلسطينية ، مشيداً بدورها التاريخي في مواجهة الكيان الصهيوني، وشدد على أن جمعية الصداقة الفلسطينية – الإيرانية تتواصل مع كل من يعمل لخدمة قضية فلسطين باعتبار أن فلسطين هي الجامع لكل القوى الفلسطينية والمخلصة، وأكد على التطلع للتعاون والتنسيق مع حركة فتح بما يخدم شعبنا الفلسطيني.
ومن جهته حيا الدكتور الرفاعي جمعية الصداقة بما تمثله من نافذة فلسطينية، مستعرضاً الضغوط الخارجية، في سياق أكذوبة الربيع العربي، للتدخل في الشأن الفلسطيني ولفرض خيارات خليجية وغربية على قيادة فتح، مؤكداً رفض الحركة لهذه التدخلات التي تسعى إلى تخريب البيت الفلسطيني، وشدد على أن حركة فتح ومناضليها هم أبناء فلسطين المتمسكين بهدف تحريرها من البحر إلى النهر مشدداً على أن مناضلي الحركة متمسكين بالثوابت الوطنية التي عبرت عنها منذ انطلاقتها عام 1965.
وفي نهاية اللقاء اتفق المجتمعون على مواصلة اللقاءات في سبيل تعزيز العلاقات بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى