الأخبارالهيئة القيادية

وفد جمعية الصداقة الفلسطينية–الإيرانية يلتقي الأخ أبو أحمد فؤاد

التقى، بعد ظهر الأربعاء 28 كانون الأول، وفد جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية الأخ أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم الوفد الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة، والأخوة علي جمعة موسى نائب رئيس الجمعية، ود. بسام رجا مسؤول العلاقات الخارجية.
استعرض الأخ أبو أحمد فؤاد المستجدات على الساحة الفلسطينية مؤكداً أن مهمة النهوض بالعمل الوطني تقع على عاتق جميع القوى الوطنية في الساحة مشدداً على ضرورة تواجد الجميع في مؤسسات منظمة التحرير حتى لا تترك فراغاً تستغله القيادة المتنفذة لترسم السياسة التي تشاء وفق رؤيتها فقط، مشدداً على رفض حضور المجلس الوطني في حال انعقد تحت حراب الاحتلال، منوهاً إلى أن هناك اتصالات تم إجراؤها مع دول عربية عديدة لاستضافة المجلس الوطني بعيداً عن تواجد الاحتلال، داعياً القوى الفلسطينية إلى التوحد في مواجهة المخاطر الحقيقية التي تحيق بقضية فلسطين.
من جهته شدد الدكتور البحيصي على أن فلسطين وتحريرها هي الجامع لكل القوى الفلسطينية المجاهدة، وفلسطين وقدسيتها توجب الوحدة، والخروج من العقلية الفصائلية المحضة والانطلاق إلى المجال الوطني الأرحب، ونوه بمواقف الجبهة الشعبية الرافضة للتسوية ولعقلية التنازل عن الحقوق الوطنية.
واتفق الجانبان على استمرار التواصل فيما بينهما خدمة لقضية فلسطين ونضال الشعب والأمة في مواجهة العدو الصهيوني ومؤامرات الأعداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى