الهيئة القياديةهيئات الجمعية

وفد الصداقة يزور الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

زار وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية ظهر اليوم 13/كانون الأول/ 2022م ممثلاً بالدكتور محمد البحيصي رئيس

الجمعية ومسؤولي الهيئات الأخوة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وذلك للمباركة في ذكرى انطلاقة الجبهة، وقد

استقبلهم الرفيق عمر مراد عضو المكتب السياسي للجبهة – مسؤول الجبهة في الخارج ، والرفيق نضال عبد العال عضو

المكتب السياسي.

حيث بارك الدكتور والأخوة للرفاق في الجبهة ذكرى التأسيس/55/، وأكّد على أهمية هذه المناسبة ودور وقيمة الجبهة

الشعبية في مسيرة العمل النضالي التحرّري الفلسطيني، وتخلل الحديث ظروف المجتمع الفلسطيني واختلاف الآراء حول

مواجهة الكيان الصهيوني، ومن ضمن الجلسة ذكر أيضاً حالة النهوض الإيجابية في الضفة، وعن المقاومة بكافة أشكالها، حيث

أشار الدكتور البحيصي على الدور الأساسي للجبهة الشعبية منذ انطلاقتها حتى اليوم، وأن هنالك أعلام ورموز مهمة في

الجبهة من شخصيات سياسية وعسكرية وأدبية..

ومن هنا أضاف الرفيق أبو المجد أنّه يجب أن تكون هنالك رؤية واضحة ذات تأثير على الكيان الصهيوني وتكبيده خسائر فادحة،

وأنّ المقاومة تكمن في الهدف الاستراتيجي وهو أنّ فلسطين للفلسطينيين، وتحدّث أيضاً عن دور الشباب المهم في

المقاومة وأنّ الشباب في الداخل الفلسطيني هم من يحددون كيف تكون المعركة بقرارات مشتركة ووحدة الأفكار حول

الوصول إلى النتيجة المهمة وهي التحرير..

واختتم اللقاء الدكتور البحيصي بالاستفادة من كافة الإمكانيات الموجودة لدينا (أي أطراف المقاومة)، وتوحيد وجهات النظر

والحثّ على العمل الفدائي وأن نكون في مواجهة مباشرة على كافة الصعد مع إعادة الاعتبار لتجربة العمل الفدائي الأولى

في الأراضي المحتلة بعيداً عن نظرية التجييش التي أضرّت بمعادلة الصراع مع العدو الصهيوني..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى