عالمي

وصول عدد ضحايا فيضانات باكستان إلى 1265

ناشدت باكستان، أمس السبت، المجتمع الدولي من أجل “استجابة إنسانية هائلة” للفيضانات غير المسبوقة التي خلفت

1265 قتيلاً على الأقل، وجاء الطلب في الوقت الذي نقلت فيه الطائرات إمدادات إلى الدولة الفقيرة عبر جسر جوي إنساني.

ودعا وزير التخطيط الاتحادي أحسن إقبال إلى “استجابة إنسانية هائلة لـ 33 مليون شخص” تضرّروا من الأمطار الموسمية

التي تسببت في فيضانات مدمرة.

وتابع: “حجم الدمار هائل ويتطلب استجابة إنسانية هائلة لـ 33 مليون شخص، ولهذا أناشد زملائي الباكستانيين والمغتربين

الباكستانيين والمجتمع الدولي لمساعدة باكستان في ساعة الحاجة هذه”.

وازداد الاهتمام الدولي بمحنة باكستان مع ارتفاع عدد القتلى والمشردين، فبحسب تقديرات حكومية أولية، تسببت الأمطار والفيضانات في خسائر بقيمة 10 مليارات دولار.

ومن المقرّر أن يزور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، باكستان في 9 سبتمبر للقيام بجولة في المناطق

المتضررة من الفيضانات ويلتقي بالمسؤولين.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أصدرت الأمم المتحدة وباكستان بشكلٍ مشترك نداءً للحصول على 160 مليون دولار

من التمويل الطارئ لمساعدة ملايين الأشخاص المتضررين من الفيضانات التي دمرت أكثر من مليون منزل.

أحصت الهيئة الوطنية الباكستانية لإدارة الكوارث في أحدث تقرير لها يوم السبت، 57 حالة وفاة أخرى من المناطق المتضررة

من الفيضانات. وبذلك يرتفع إجمالي عدد القتلى منذ بدء هطول الأمطار الموسمية في منتصف يونيو حزيران إلى 1265 بينهم

441 طفلاً.

اقرأ المزيد: استمرار جريمة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى