الأخبارشؤون العدو

وزير صهيوني يهدد غزة بعملية عسكرية وبرد قوي

في حال استمرار التصعيد

قال وزير القضاء الصهيوني” إن إسرائيل سترد بقوة على كل تصعيد من حماس ضد إسرائيل، وأضاف وفق قناة كان:حماس تريد استمرار التصعيد ضدنا وطالما كان هناك عدوان فسيكون ردنا قوياً”

وفي شأن آخر أضاف: “نحن نقدم التعاون لكن الفلسطينيين يدفعون رواتب للأسرى ويذهبون ضدنا إلى لاهاي”.

وحول زيارة بينت لواشنطن، “ليس لدينا صديق أفضل وأكثر التزاماً من الولايات المتحدة، وإن الهدف تجاه إيران، ومنع الأسلحة النووية، وحول الاتفاق على أن إسرائيل لن تعلن موقفها ضد الاتفاقية، ويجب أن نرى دائمًا المصلحة الإسرائيلية الفائدة والضرر”.

من جهتها ذكرت إذاعة جيش الاحتلال إن رئيس الوزراء بينت حصل من واشنطن على موافقة ضمنية علي أي اجراءات تتخذها تل أبيب ضد حماس في قطاع غزة في إطار الدفاع عن أمن بلداتها الجنوبية وفي ظل تعائم القوة الصاروخية للمنظمات الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت الاذاعة “إن واشنطن طالبت اسرائيل بإعطاء فرصة للجهود المصرية بصورة كاملة قبل تحرك من شأنه أن يدخل المنطقة في أزمة جديدة لا أحد يريدها حالياً “.

وقالت مصادر سياسية صهيونية “أنه في قضية واحدة اتفق بايدن وبينيت على عدم الاتفاق بشأنها وهي البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، وقررت إدارة بايدن عدم ممارسة ضغوط على إسرائيل في هذا الشأن، وأيضا عدم السماح بالبناء هناك بشكل كبير”.

وأوضحت أن الوضع الراهن في البناء الاستيطاني سيستمر كما كان في الحكومات السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى