شؤون العدو

وزير الدفاع الأميركي في تل أبيب لبحث ملفات إيران وسوريا ولبنان.

قالت وسائل إعلام عبرية أن الملف الايراني سيحضر في محادثات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في تل أبيب.

وذكر الإعلام الصهيوني أن أوستن سيبحث أنشطة طهران في المنطقة، وتطور الوضع في سوريا ولبنان، إضافة إلى الجهود الأميركية المبذولة للحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في الشرق الأوسط.

ووصل أوستن اليوم الأحد إلى فلسطين المحتلة في زيارة تستمر يومين ويلتقي خلالها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بالإضافة إلى وزير الأمن بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي ورئيس الأركان أفيف كوخافي.

وكان البنتاغون أعلن الجمعة أنّ وزير الدفاع الأميركي سيغادر واشنطن السبت، في جولة تشمل كلاً من الكيان الصهيوني وألمانيا وبريطانيا ومقرّ حلف شمال الأطلسي في العاصمة البلجيكية بروكسل، في رحلة سيجري خلالها محادثات مع قادة سياسيين وعسكريين.

وفي أوروبا، سيلتقي أوستن بكلّ من نظيرته الألمانية أنغريت كرامب-كارينباور والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ووزير الدفاع البريطاني بن والاس.

وتأتي هذه الرحلة في خضمّ قلق كبير تشعر به “إسرائيل” إزاء المساعي التي تبذلها إدارة بايدن لإعادة إحياء الاتفاق النوي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتّحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى