العالم العربي

وزير الخارجية المصرية في الأردن ..وهذا ما سيتم بحثه ؟

بدأ وزير خارجية مصر سامح شكري، مساء أمس الأحد 23/5/2021، زيارة إلى العاصمة الأردنية عمان؛ لبحث إحياء عملية التسوية المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ 2014.

أفاد بذلك بيان نشرته وزارة الخارجية المصري، دون أن يحدد مدة الزيارة.

وأوضح البيان أن زيارة شكري إلى عمان “ستتضمن إجراء مباحثات مُعمقة مع نظيره الأردني أيمن الصفدي حول سبل البناء على إعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة ووقف التصعيد بصورة دائمة“.

وأضاف أن شكري والصفدي سيناقشان، خلال اللقاء، “سبل توفير المناخ المُلائم لإعادة إحياء عملية التسوية بشكل عاجل، وصولا إلى تسوية سياسية شاملة تضمن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة“.

في سياق متصل، أكد الملك عبد الله الثاني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية، الأحد، أهمية تكثيف الجهود عربيا ودوليا لترجمة وقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية إلى هدنة ممتدة، تدفع باتجاه حل سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل.

ويشار الى ان سريان وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بدأ بين كيان العدو والفصائل الفلسطينية عقب 11 يوماً؛ إذ أعلن الجانبان قبولهما مقترحا مصريا للهدنة، وتلاها أحاديث مصرية رسمية بأهمية الدفع نحو إيجاد سلام شامل عادل.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الأخير على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، والذي شمل قصفا جويا وبريا وبحريا على قطاع غزة، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة“.

وكانت عملية التسوية بين فلسطين وكيان العدو تجمدت ومنذ أبريل/نيسان 2014، جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى