شؤون دولية

وزير الخارجية الروسي: يجب القضاء على الإرهاب في سوريا بشكل كامل

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الأربعاء، التأكيد على ضرورة القضاء على الإرهاب في سوريا بشكل نهائي وحل الأزمة فيها وفق القرار الأممي 2254.

وأشار لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، إلى أن مباحثات الجانبين تطرقت للأزمة في سورية وكان هناك اتفاق على ضرورة الاستئصال النهائي للبؤر الإرهابية فيها وتهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

ويؤكد القرار الأممي 2254 الذي صدر في كانون الأول 2015 أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلدهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وفي سياق متصل، أكد لافروف ان الغرب حاول إنقاذ ارهابيي ما يسمى “الخوذ البيضاء” في الوقت الذي كانت فيه الجهود منصبة على تحرير الأراضي من الإرهابيين مشيراً إلى أن تنظيم “الخوذ البيضاء” مخطط غربي وتم تشكيله بدعم من الجهات الاستخبارية الغربية وتمويلها وان عناصرها ينشطون في المناطق التي ينتشر فيها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة.

ولفت لافروف إلى أن بعض التقارير الإعلامية أكدت أن الدول الغربية ومنها ألمانيا دعمت تنظيم “الخوذ البيضاء” وخصصت طائرة خاصة لأحد أبرز المنتمين إليه ونتيجة الأعمال الاستفزازية لهذا التنظيم ونشره مقطع فيديو ثبت كذبه وزيفه فيما بعد يدعي “استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي ضد السوريين” حدث اعتداء غربي على الأراضي السورية.

وتعد منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية ذراعا للاستخبارات البريطانية والأمريكية وتتخذ من قناع العمل الإنساني غطاء لأعمالها الإجرامية بالتعاون مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي ينتشر في إدلب بحسب وكالة الأنباء الرسمية السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى