عالمي

وزير الخارجية الإيراني يؤكد على متابعة ملف اغتيال الشهيد سليماني

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان على متابعة ملف اغتيال القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني ومرافقيه، وتسليم الإرهابيين الحكوميين للعدالة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أمير عبداللهيان خلال استضافته يوم أمس الثلاثاء لاجتماع لجنة المتابعات القانونية والدولية المتعلقة بملف استشهاد الفريق قاسم سليماني.

وفي هذا الاجتماع الذي جرى بحضور مندوب أسرة الشهيد سليماني ومدراء ومندوبي الأجهزة القضائية والسياسية والأمنية والقانونية والعسكرية المعنية، طرح المدعوون وجهات نظرهم وآراءهم حول الملف وقدموا تقارير عن أداء مؤسساتهم وشرحوا احدث التطورات حول القضية وابعادها وآثارها المختلفة.

وأكد وزير الخارجية خلال الاجتماع ضرورة التقدم بالإجراءات الجارية وإحياء ذكرى القائد الشهيد سليماني، البطل الوطني والدولي لمكافحة الإرهاب، وكذلك دور المسؤولين والإدارة الأميركية في ارتكاب جريمة الاغتيال هذه التي لا تغتفر وقال: ان استمرار متابعة هذا الملف وتسليم الإرهابيين الحكوميين للعدالة، يعد من سياساتنا الحاسمة.

وأضاف أمير عبداللهيان: إن وزارة الخارجية ستعمل بعزيمة حاسمة بمسؤوليتها الذاتية في المتابعة القانونية والسياسية والدولية لهذه القضية.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد صرح قبل فترة خلال زيارته إلى بغداد حين حضوره في مكان استشهاد القائد سليماني: انه على الإدارة الأميركية أن تتحمل مسؤولية اغتيال القائد سليماني وأن ينال المنفذون والآمرون بهذا الهجوم الارهابي جزاءهم ويتم تسليمهم للعدالة.

كما قال أمير عبداللهيان خلال اتصاله الهاتفي الاخير مع أمين عام منظمة الامم المتحدة انتونيو غوتيريش حول المتابعة القانونية والدولية لملف اغتيال الشهيد سليماني: سنتابع بجدية ملف اغتيال الشهيد سليماني في أبعاده القانونية والدولية ولا يمكن لأميركا التنصل من مسؤوليتها الحتمية في اغتيال البطل الكبير لمكافحة الارهاب.

وزير الخارجية الايراني يؤكد على متابعة ملف اغتيال الشهيد سليماني

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى