الأخبار

وزير الأمن الإيراني: جذور الخلايا التي خططت للتخريب مرتبطة بالصهاينة

أعلن وزير الأمن الإيراني إسماعيل خطيب، أمس الثلاثاء، أنّه “تمّ خلال فترة قصيرة اعتقال عناصر أكثر من 12 خلية ارهابية جذورها مرتبطة بالكيان الصهيوني”.

وأضاف في اجتماع مجلس توفير الأمن بمحافظة زنجان شمال غرب إيران، أنّ “هذه الخلايا الإرهابية خططت للانتقام بعمليات مختلفة بعد فشل مشاريعها الفتنوية”. وتابع قائلاً: “إنّ يقظة أجهزة الأمن أحبطت كل هذه الفتن”.

وشدد على أنّ بلاده ستتصدى للأعداء بجدّية من حيث الأمن والمصالح الوطنية.

عقوبات الأعداء تعزز روح الثقة لدى الإيرانيين

وقال وزير الأمن الإيراني إنّ “الأعداء يعرفون أنّ العقوبات لم تسبب لنا الضعف، بل عززت الثقة بالنفس لدى الشعب الإيراني

على الدوام”.

كما أشار إلى تصرفات الأعداء ضدّ حرس الثورة، وأضاف: “الشعب والمسؤولون دعموا وشجعوا حرس الثورة مرّة أخرى بالتعاطف والوحدة”.

ونوّه إلى أيام عشرة الفجر (ذكرى انتصار الثورة الإسلامية) التي ستحلّ بعد أيام، داعياً إلى الحفاظ على منجزات الثورة الإسلامية.

وأكّد أنّ “العدو بات يائساً أمام وحدة وتماسك الشعب والمسؤولين والمثقفين والنخب”، وقال إنّ “أيادي الأعداء قد انكشفت للشعب في أيّ مؤامرة”.

وفي إشارته إلى الفتن الأخيرة في البلاد، قال وزير الأمن الإيراني: “إنّ اجتياز الفتن يتمّ بتوجيهات قائد الثورة الحكيمة ووحدة

الشعب”.

ولفت الى أنّ “العدو كان يفكر في إسقاط الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ بداية الثورة”. وتابع قائلاً: “إنّ العدو لن يوقف عداوته ويفكر دائماً في حياكة مؤامرات جديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى