عالمي

وزيرة الخزانة الأميركية تتهم الصين بالسعي للهيمنة على تقنيات مهمة

دعت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين اليوم الثلاثاء إلى تحديث الممارسات التجارية العالمية من أجل أن تكون أقل

اعتماداً على دول مثل الصين للمنتجات، والتي قالت إنها “أفادت بشكل كبير” النظام الحالي.

ونقل موقع “أكسيوس” الأميركي عن يلين قولها في كلمة في عاصمة كوريا الجنوبية، سيول: “لا يمكننا السماح لدول

مثل الصين باستخدام مركزها في السوق في المواد الخام الرئيسية أو التقنيات أو المنتجات لتعطيل اقتصادنا أو ممارسة نفوذ جيوسياسي غير مرغوب فيه”.

وزعمت يلين أن بكين “وجهت موارد كبيرة للسعي للحصول على مركز مهيمن في تصنيع بعض التقنيات المتقدمة، بما في ذلك أشباه الموصلات، مع توظيف مجموعة من الممارسات التجارية غير العادلة لتحقيق هذا المركز”.

وخلال كلمتها في مجمع البحث والتطوير الذي تديره مجموعة “إل جي” LG الكورية، حضت يلين الحلفاء على العمل بشكل وثيق معاً في “دعم الأصدقاء” لتنويع سلاسل التوريد العالمية وعزلها عن الاضطرابات و”معالجة المشكلات الحقيقية التي ظهرت، بما في ذلك الممارسات الصينية غير العادلة التي تضر بمصالح أمننا القومي”، على حد زعمها.

وقالت يلين إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية “تشتركان في هدف مشترك يتمثل في حرية وانفتاح المحيطين الهندي والهادئ. لكن تحقيق ذلك يتطلب إجراءات حازمة”. وأوضحت أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن “لم ولن تخجل من هذه المسؤولية”.

اقرأ المزيد: فنزويلا: الولايات المتحدة مسؤولة عن تنظيم أعمال تخريبية في منشآتنا النفطية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى