الأخبارالأخبار البارزة

وزيرا خارجية إيران والعراق يتناولان المباحثات بين طهران والرياض

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مع نظيره العراقي فؤاد حسين، خلال مكالمة هاتفية، بعض القضايا

ذات الاهتمام المشترك، وكذلك بعض القضايا الإقليمية، بما في ذلك المباحثات بين طهران والرياض.

وشرح وزير الخارجية العراقي وجهة نظره حيال قمة جدة لنظيره الإيراني عبد اللهيان، موضحاً أنّ الحكومة العراقية أجرت

المباحثات والمشاورات اللازمة للتعاون الإقليمي في القمة، وأنّ بلاده ستواصل جهودها لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

وثمّن وزير الخارجية الإيراني جهود العراق ودوره البنّاء في تشكيل الحوارات الإقليمية والنهوض بها من أجل تعزيز الاستقرار

والأمن والتنمية في المنطقة، وشدد على استعداد طهران لمواصلة تبادل الأفكار مع نظيرتها العراقية من أجل متابعة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان بيان قمّة جدّة رحّب بالدور الإيجابي الذي يقوم به العراق لتسهيل التواصل وبناء الثقة بين دول المنطقة.

وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، عقب انتهاء القمّة، إنّ “المحادثات مع إيران (التي يستضيفها العراق)

إيجابية، لكنها لم تصل إلى هدفها”، مشدداً على أنّ “الحلول الدبلوماسية هي الطريق المفضل والوحيد للتعامل مع إيران”.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي زار في 25 حزيران/يونيو،مدينة جدة السعودية ضمن جولة تشمل إيران،

في إطار جهوده لتقريب وجهات النظر بين الرياض وطهران.

وكشف الكاظمي، في حينها، أنّ المباحثات الإيرانية السعودية التي جرت في بغداد وصلت إلى “مراحل متقدمة”، لافتاً إلى أنّ “العراق أدى دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر بين الدول الإقليمية، من خلال استضافة الحوار بين السعودية وإيران”.

وعقب ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إنّ الكاظمي نقل إلى طهران رسالة من الرياض، معلناً استعداد إيران لاستئناف التمثيل الدبلوماسي مع السعودية.

اقرا المزيد: الخارجية الصينية: لن نكون متفرجين على النزاع الأوكراني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى