عالمي

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون تشديد العقوبات على روسيا

يبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، غداً الإثنين، تشديد العقوبات على روسيا، في ظل استمرار العملية العسكرية الروسية.

وسيتعين على وزراء الاتحاد الأوروبي النظر في أمورٍ عدّة، بينها اقتراح للمفوضية الأوروبية يقضي بحظر مشتريات الذهب من روسيا.

ويهدف اقتراح آخر إلى وضع شخصيات روسية إضافية على اللائحة السوداء للاتحاد الأوروبي.

وأفادت وسائل إعلام، قبل أيام، بأنّ المفوضية الأوروبية ستقترح إدخال تعديلات على العقوبات المفروضة على روسيا لتجنّب مخاطر عرقلة صادرات المواد الغذائية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين: “على موسكو أن تستمر في دفع ثمن باهظ لعدوانها”. وبحسب مسؤول أوروبي كبير، لا يُتوقع اتخاذ أي قرار خلال مناقشة أولية في بروكسل بشأن هذه العقوبات الجديدة.

وتعدّ المملكة المتحدة أكبر مشترٍ للذهب الروسي (290 طناً عام 2020 بمبلغ 16.9 مليار دولار، وفقاً لأرقام الجمارك الروسية).

وأقرّ الاتحاد الأوروبي حزمة العقوبات السادسة ضد روسيا في  4 حزيران/يونيو الماضي.

من جهتها، قالت الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، خلال اجتماع في بالي انتهى، أمس السبت، من دون صدور

بيان مشترك بسبب غياب التوافق، إنّ “كلفة الحرب على أوكرانيا يشعر بها أيضاً باقي العالم”.

ووصفت وزيرة المال الكندية، كريستيا فريلاند، مشاركة روسيا في اجتماع بالي بـ”العبثية”، و”تشبه دعوة مفتَعِل حريق إلى اجتماع لرجال الإطفاء”.

وفي وقتٍ سابق، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنّ استمرار “هوس” الغرب بالعقوبات على روسيا، سيؤدي إلى

“نتائج أكثر تعقيداً واستعصاءً على الاتحاد الأوروبي ومواطنيه، وعلى الدول الأكثر فقراً في العالم التي تواجه مخاطر المجاعة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى