الأخبار

وزارة الخارجية الكوبية: توسّع “الناتو” باتجاه روسيا يهدد السلم الدولي

أكدت كوبا أنّ تصميم الولايات المتحدة على فرض التوسّع التدريجي لحلف شمال الأطلسي باتجاه حدود الاتحاد الروسي يشكّل تهديداً للأمن القومي الروسي وللسلم الإقليمي والدولي.

وقالت وزارة الخارجية الكوبية، في بيان، اليوم الأربعاء، إنّ واشنطن “تهدد روسيا منذ أسابيع وتتلاعب بالمجتمع الدولي بشأن مخاطر الغزو الشامل الوشيك لأوكرانيا”.

واستنكرت الوزارة “الحملة الدعائية المناهضة” لموسكو من قبل واشنطن، وقيام الأخيرة “بإرسال الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية، ونشر القوات في مختلف البلدان في المنطقة، وفرض عقوبات أحادية الجانب وغير عادلة، والتهديد بارتكاب أعمال انتقامية أخرى”.

ودعا بيان الوزارة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إلى “التعامل بجدية وواقعية مع المطالب الروسية بشأن الضمانات الأمنية للاتحاد الروسي، الذي له الحق في الدفاع عن نفسه”.

كما دعت كوبا إلى “حل دبلوماسي من خلال الحوار البناء والاحترام المتبادل، والحفاظ على السلم والأمن الدوليين”.

ونشر حلف “الناتو” الآلاف من جنوده في دول شرقي أوروبا المحاذية لروسيا، وأخرى في دول إقليم البحر الأسود، الأمر الذي ترى فيه موسكو تهديداً مباشراً لأمنها القومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى