الأخبارالأخبار البارزة

وزارة الاستخبارات الإيرانية: اعتقلنا جميع المتورطين في الهجوم على شيراز

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، اليوم الاثنين، اعتقال جميع المتورطين في الاعتداء الإرهابي على مرقد “شاه جراغ”

في محافظة شيراز.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها: “اعتقلنا إرهابيين آخرين دخلوا البلاد لتنفيذ عمليات مشابهة للاعتداء في شيراز”.

وفي 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، هاجم إرهابي مسلّح الزوار في مزار “شاه شراغ” في مدينة شيراز، ما أسفر عن استشهاد 15 شخصاً، بينهم نساء وأطفال، فيما تبنّى تنظيم “داعش” الهجوم.

وأضاف البيان أنَّ العنصر الرئيسي المسؤول عن اعتداء شيراز هو من رعايا دولة أذربيجان، ودخل البلاد عبر مطار طهران الدولي.

ولفت بيان وزارة الاستخبارات إلى اعتقال 26 إرهابياً من دول أذربيجان وطاجيكستان وأفغانستان، إذ كان بعضهم يستعد

لتنفيذ عمليات إرهابية، ولا سيما في زاهدان؛ مركز محافظة سيستان وبلوشستان.

من جهته، أكد رئيس السلطة القضائية في إيران، محسني إيجه إي، أن “العدو تكبد هزيمة كبيرة، وهو يسعى إلى تعويض ذلك من خلال إلحاق الأذى بإيران، وأنه قد يستمر في ذلك”.

كذلك، أعلن قائد قوات حرس الحدود الإيراني العميد أحمد علي كودرزي، على هامش زيارته لحدود سيستان وبلوشستان

مع باكستان اليوم، أن “القوات الإيرانية ضبطت خلال الأيام الـ45 الماضية نحو 600 قطعة سلاح حربي”.

وأضاف كودرزي أن “منشأ أعمال الشغب الأخيرة هو الولايات المتحدة وإسرائيل وعملاؤهما”.

وأكد أن “قوات حرس الحدود الإيرانية تشكّل سداً منيعاً أمام أعداء الجمهورية الإسلامية”، وأضاف: “سنتصدى بقوة لكلّ من يحاول زعزعة الأمن في البلاد”.

وأمس، أعلن حرس الحدود الإيراني ضبط شحنة أسلحة على الحدود الجنوبية الشرقية قادمةً باتجاه محافظة سيستان وبلوشستان من خارج البلاد.

وفككت السلطات الإيرانية، أمس، خلية إرهابية في كرمنشاه غربي إيران، واعتقلت 7 متورطين في أعمال الشغب

والتخريب في مدينة مشهد، إلى جانب توقيف مجموعة تخريب واغتيال في مدينة خوزستان التابعة لمحافظة الأهواز

جنوب غربي إيران.

وأعلن رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، أنّ “المنظمين الرئيسيين لأعمال الشغب في إيران هم وكالة الاستخبارات الأميركية والموساد ومجموعاتهما”.

اقرأ المزيد: تحذير من جنون المتطرف الصهيوني ايتمار بن غفير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى