منوعات

“وداعاً ريان”.. ناشطون ينعون الطفل المغربي

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالتفاعل على إعلان وفاة الطفل ريان الذي سقط في بئر في المغرب واستمرت محاولات انتشاله حتى تكللّت بالنجاح مساء السبت قبل إعلان وفاته بعد إنقاذه بوقت قصير.

أصابت الصدمة الملايين ممن ترقبوا على مدار  5 أيام، خروج الطفل المغربي ريان من البئر العالق فيه يحارب الموت وحيداً، منذ الثلاثاء الماضي، قبل أن يصدموا بنبأ وفاته، وبسقوط “الملاك الصغير” في معركته الأخيرة أمام الموت، بعدما أدمى القلوب حول العالم.

ورغم تضاؤل فرص نجاته، لكن الآمال كانت قائمة في خروجه على قيد الحياة، خاصة بعد تداول فيديوهات تظهر الطفل صاحب السنوات الـ 5 يتحرك رغم جروحه، ونزيفه جراء السقوط من علو 32 متراً في البئر الواقع في قرية إغران بمدينة شفشاون.

ومن فلسطين، تفاعل ناشطون مع خبر يقول إن  فلسطيني يطلق اسم ريان على مولوده بعد دقائق من وفاة الطفل المغربي.

كذلك توجه الناشطون بتقديم العزاء لوالدي ريان، حيث قال أحدهم: “الحمد لله في الشدة والرخاء وسبحان الذي قدّر فهدّى ولا حول ولاقوة الابالله وانا لله وانا اليه راجعون، أعزي والد و والدة الطفل ريان عظم الله أجركم واحسن عزائكم واسكن ريان فسيح جناته”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى