عالمي

واشنطن: لا يوجد لدى أوروبا منصّة منفصلة للتفاوض مع روسيا

أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، بأن واشنطن لا تعتقد أن أوروبا تحاول إجراء مفاوضات منفصلة مع موسكو حول أوكرانيا.

وفي معرض ردها على سؤال ما إذا كان البيت الأبيض يرى في مباحثات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إشارات إلى أنّ لدى الأوروبيين منصّة منفصلة للتفاوض مع روسيا، أجابت بساكي: “لا، لست متفقة على الإطلاق مع هذا الحديث”.

وقالت بساكي: “أنّ الولايات المتحدة تعتبر اللاعب الأساسي في هذا الصدد، وأن هناك مفاوضات مختلفة تجري بشكل متزامن”.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت الولايات المتحدة أنّ روسيا ستواجه “رداً منسقاً” من الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا في حال التصعيد العسكري في أوكرانيا.

وعلى صعيدٍ آخر، أشار نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر بانكين، إلى عدم وجود أي مؤشرات على غزو روسيا لأوكرانيا، “ومع ذلك تتواصل الحملات الإعلامية في التضخيم وتزييف الواقع”.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي: “تتواصل حملات التضخيم التي تزعم أن روسيا ستغزو أوكرانيا، على الرغم من عدم وجود مؤشرات على هذا الغزو، لكن الخلفية يتم تضخيمها بشكل كبير”.

من جانبه، اعتبر المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنّ “الهستيريا الإعلامية التي تنشرها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بشأن أوكرانيا مبنية على الأكاذيب وتزييف الحقائق”.

وباستمرار، أكّد المسؤولون الروس على أنّ “الخطط التي ينسبها الغرب لروسيا، واتهام موسكو بتصعيد الموقف حول أوكرانيا، مرفوضة بشكلٍ قاطع، وكل هذه التصريحات تستخدم كذريعة لوضع المزيد من معدات الناتو العسكرية بالقرب من الحدود الروسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى