الأخبارالأخبار البارزة

واشنطن توصي مواطنيها بمغادرة بيلاروسيا فوراً

أوصت السفارة الأميركية في بيلاروسيا، اليوم الثلاثاء، المواطنين الأميركيين بمغادرة بيلاروسيا فوراً، عازيةً ذلك إلى الحشود العسكرية الروسية في المنطقة.

وقالت السفارة في بيان “لا تسافروا إلى بيلاروسيا بسبب التطبيق التعسفي للقوانين، وخطر الاحتجاز، فضلاً عن القلق المتعلق بالتعزيز العسكري الروسي على طول حدود بيلاروسيا مع أوكرانيا وكورونا وتداعياتها، وقيود الدخول ذات الصلة”.

كما دعت إلى عدم السفر إلى بيلاروسيا ومغادرة البلاد عبر الوسائل التجارية أو الخاصة على الفور.

هذا وتجري مناوراتٌ روسيةٌ – بيلاروسيةٌ مشتركة في الفترة من 10 إلى 20 شباط/فبراير الحالي، تحت عنوان “عزيمة الاتحاد – 2022”. وبدأت التدريبات المشتركة كجزء من المرحلة الثانية لاختبار جاهزية قوات رد الفعل لدولة الاتحاد”، و”بهدف إتقان مهام التصدي لعدوان خارجي خلال عملية دفاعية، فضلاً عن مكافحة الإرهاب وحماية مصالح الدولة الاتحادية”، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، انطلاق تدريبات عسكرية للوحدات الهندسية الهجومية باستخدام أحدث المعدات في إقليم كراسنودار بجوار القرم.

وقالت الدفاع الروسية إنّ “طيران الجيش يبدأ تمارين قتالية لإتقان الطيران والقتال في ظروف ليلية في إقليم ستافروبل بجنوب روسيا”.

وبالتزامن مع التدريبات الروسية-البيلاروسية، ستجري أوكرانيا أيضاً من 10 إلى 20 شباط/ فبراير تدريبات أيضاً باستخدام طائرات بيرقدار التركية الهجومية وصواريخ جافلين الأميركية المحمولة المضادة للدبابات، وصواريخ “NLAW” المحمولة المضادة للدروع.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التدريبات تأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بين الغرب وروسيا بشأن أوكرانيا، حيث يتهم الغرب روسيا بالتخطيط للتدخل في أوكرانيا وهو الأمر تنفيه موسكو مراراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى