الأخبار

واشنطن تنفي مشاركتها في مناورات “إسرائيلية” تحاكي الهجوم على إيران

على عكس تقارير وردت في وسائل إعلام العدو، قال متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، أمس السبت، إنّه

“لا توجد صلة بين تدريب القوات الجوية الأميركية على التزوّد بالوقود قبالة سواحل إسرائيل، الأسبوع الماضي، والتمرين

الرئيسي للجيش الإسرائيلي الذي يحاكي هجوماً في إيران”.

وقال المتحدث الكولونيل جو بوكينو، لصحيفة The DRIVE، إنّ “سلاح الجوّ الأميركي قام بتدريبات جافة (أي بدون نقل حقيقيّ

للوقود)، لا علاقة لها بالمناورة الإسرائيلية”، مؤكّداً أنه “لا يوجد مشاركة عسكريّة أميركية مباشرة في مناورة مركبات النار”.

وأوضح بوكينو أنّه “في المناورة الأميركية الإسرائيلية المشتركة، نفّذ زوج من طائرات إف-15 الأميركية محاكاةً جافة لعملية

تزوّد بالوقود مع أربع طائرات إف-16 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي”. وشدد الكولونيل الأميركي على أنّ “هذا روتين نقوم به

مع الشركاء والحلفاء حتى تتعرّف القوات على بعضها البعض، وتزامنه مع المناورة الإسرائيلية محض صدفة”.

وفي السياق نفسه، صرّح المتحدث باسم البنتاغون روب لودويك أنّ “وزارة الدفاع الأميركية لا تشارك مباشرة في المناورة”،

مضيفاً: “يراقب عدد قليل من أفراد القيادة المركزية الأميركية أجزاءً من المناورة”.

وأوضح خبراء عسكريون في الولايات المتحدة الأميركية أنّ “قضية التزود بالوقود الجوي مهمّة لإسرائيل، التي تمتلك قوة

عسكرية كبيرة، لكنّ أحد نقاط ضعفها هو عدم وجود القدرة الكافية لديها لإعادة تزويد طائراتها بالوقود في حالة وقوع هجوم

في إيران، بسبب المدى البعيد”.

الولايات المتحدة ترفض الموافقة على طلبات الاحتلال الإسرائيلي للحصول على طائرات التزود بالوقود

وحتى الآن، رفضت الولايات المتحدة الموافقة على طلبات الاحتلال الإسرائيلي للحصول على طائرات التزود بالوقود الحديثة

KC-46 (Boeing) التي تمنح المقاتلات الإسرائيلية مدى أبعد وقدرة أكبر لهجوم بعيد المدى.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ “الجبهة الإيرانية تزداد سخونة”، مشيراً إلى أنّ “المفاوضات بشأن الاتفاق

النووي مع الدول الكبرى متعثّرة، وإسرائيل تختبر استعداداتها لهجوم محتمل على المنشآت النووية”.

وأضاف الإعلام الإسرائيلي أن “الولايات المتحدة ستشارك، للمرة الأولى أيضاً، في مناورة الهجوم التي سيجريها سلاح الجو

الإسرائيلي”.

وقالت “القناة الـ13” الإسرائلية إنّ “المغاير هذه المرة هو أنّ سلاح الجو الأميركي، مستعيناً بطائرات التزويد بالوقود الخاصة

به، سيقوم بالتدريب على تعبئة وقود جوي، وستقوم طائرات أميركية بتزويد طائرات حربية إسرائيلية بالوقود، وهي في

طريقها ظاهرياً إلى الهجوم على إيران”.

اقرأ المزيد: هنية: “سيف القدس” طوّرت قوّتنا الاستراتيجية.. ولن نسمح باستباحة الأقصى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى