الأخبار

واشنطن تطالب الإمارات بمحاكمة عادلة لمحامي خاشقجي

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية إن الولايات المتحدة طلبت “معلومات إضافية” من الإمارات العربية المتحدة

بشأن اعتقال المواطن الأميركي عاصم غفور، المحامي السابق للصحافي السعودي المقتول جمال خاشقجي، بحسب

ما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس.

وحكمت الإمارات على غفور في نهاية الأسبوع الماضي بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 800 ألف دولار بتهمة غسل الأموال والتهرب الضريبي بعد إدانته غيابياً في وقت ما في الماضي، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات الرسمية.

وقالت الإمارات السبت إن السلطات الأميركية طلبت دعم الإمارات في تحقيق في جرائم غفور المزعومة. وتم القبض عليه أثناء مروره في مطار دبي الدولي.

وأشادت النيابة العامة الإماراتية بالتنسيق المتبادل لمكافحة الجرائم العابرة للحدود مع الولايات المتحدة، والذي أدى إلى

اعتقال المتهم، وعرضه على محكمة جنايات أبوظبي وفق الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الشأن، بحسب وكالة.

لكن برايس قال إن الولايات المتحدة لم تطلب اعتقال غفور وأبلغت الإمارات بتوقعها بأنه “سيُمنح عملية قانونية عادلة

وشفافة وأن يعامل بإنسانية”.

وقال محامي غفور، فيصل جيل إن موكله لم يسمع بأي شيء عن إدانته في الإمارات قبل اعتقاله ولم يطلع بعد على

أي وثائق لتهم الحكومة. وقال جيل إن غفور لم يواجه أي تهم جنائية في الولايات المتحدة.

وكان غفور يمثل خاشقجي، الذي قُتل في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018. وعندما سئل برايس عن

أسباب اعتقال غفور، قال: “لا نرى أي مؤشر في هذه المرحلة على أن اعتقاله له علاقة بعلاقته بجمال خاشقجي.

لكننا ما زلنا نجمع المعلومات”.

وعندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة قد طلبت أساساً من الإمارات التحقيق مع غفور، أحال برايس هذا السؤال إلى وزارة العدل الأميركية.

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل إن الوزارة “لا تعلق علناً على الاتصالات مع الحكومات الأجنبية بشأن مسائل التحقيق، بما في ذلك تأكيد أو نفي وجود مثل هذه الاتصالات”.

اقرأ المزيد: مخاوف إسرائيلية من إجراءات موسكو القضائية بحق الوكالة اليهودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى