الأخبار

واشنطن تستبعد الاعتراف بفلسطين قبل رحيل أوباما

استبعد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي الثلاثاء أن تتخذ الولايات المتحدة خطوات من شأنها أن تعترف بدولة فلسطين أسوة بـ 137 دولة في الأمم المتحدة قبل استلام الرئيس الجديد دونالد ترامب ورحيل الرئيس المنتهية ولايته.

وقال كيربي الذي كان يرد على سؤال وجه له بشأن دعوة الرئيس السابق جيمي كارتر في مقال نشرته له صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء الذي صادف يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني أنه يجب اتخاذ خطوات قبل 20 كانون الثاني 2017 المقبل ومنح الاعتراف الدبلوماسي الأميركي لدولة فلسطين ومساعدتها على تحقيق العضوية الكاملة في الأمم المتحدة : حسنا، من الواضح، أننا نحترم الرئيس السابق جيمي كارتر وجهوده الدءوبة لتحقيق السلام حين كان في منصب رئيس الولايات المتحدة ، وبالتأكيد في السنوات التي تلت رئاسته، وأنه أميركياً عظيماً، ولكن لم يتغير رأينا بأننا نعتقد أن الطريق المفضل للفلسطينيين لإقامة دولة هو من خلال المفاوضات المباشرة التي من شأنها أن تؤدي إلى سلام عادل ودائم، وشامل على أساس حل الدولتين.

وكان قد تردد في واشنطن أخيراً أن الرئيس أوباما قد يقوم بمبادرة مثل الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة قبل انتهاء ولايته ولكن ذلك يبدو بعيداً الآن، مع العلم أن البعض لا يزالون يعتقدون أن أوباما سيلقي خطاباً يحدد فيه رؤيته لحل الدولتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى