الأخبارالأخبار البارزة

واشنطن تدعو بيونغ يانغ إلى وقف تجاربها الصاروخية

دعت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الثلاثاء، كوريا الشمالية إلى وقف عمليات التجارب الصاروخية، معتبرةً

أنّها “استفزازات لا داعي لها”.

وحثّ المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي بيونغ يانغ على “الانخراط في الحوار لإيجاد حل تفاوضي”.

ورداً على سؤال حول التجارب الصاروخية التي تقول بيونغ يانغ إنّها تهدف إلى تطوير قمر استطلاع صناعي، قال كيربي

إنّ “هذه الاستفزازات لا داعي لها في هذا الوقت”.

وأضاف: “نحث بيونغ يانغ على وقف إطلاق الصواريخ والأعمال الاستفزازية، والإشارة إلى أنّها على استعداد

للجلوس، مثلنا، بلا شروط مسبقة، لإيجاد طريق تفاوضي ومسار دبلوماسي للمضي قدماً وتقليل التوترات في

شبه الجزيرة الكورية”.

اقرأ أيضاً: مادورو: عقدتُ اجتماعاً ودياً مع الوفد الأميركي في كاراكاس

وندّدت الخارجية الأميركية في وقتٍ سابق بتجربة كوريا الشمالية الصاروخية، وقالت إنّه يمثل “انتهاكاً للعديد من

قرارات مجلس الأمن”.

يأتي ذلك بعد أن قالت هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة ومكتب رئيس الوزراء الياباني، في وقتٍ سابق، إنّ

كوريا الشمالية أطلقت ما يشتبه بأنّه صاروخ باليستي تجاه البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية.

ويعد هذا الإطلاق الصاروخي تاسع عملية إطلاق هذا العام. وفي 27 شباط/فبراير، أعلنت كوريا الشمالية للمرة

الأخيرة أنها اختبرت أنظمة قمر صناعي معد للاستطلاع.

أعمال في موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية

في سياق آخر، قال محللون في الولايات المتحدة إنّ صور أقمار صناعية تجارية أظهرت أعمال بناء في موقع للتجارب

النووية في كوريا الشمالية للمرة الأولى منذ إغلاقه في العام 2018.

وقال متخصصون في مركز “جيمس مارتن” لدراسات الحدّ من الانتشار النووي في كاليفورنيا، في تقرير، إنّ “صوراً

التقطتها أقمار صناعية يوم الجمعة الماضي أظهرت بوادر أنشطة في الموقع، ومنها تشييد مبنى جديد وإصلاح آخر”.

وجاء في التقرير أنّ “أعمال البناء والإصلاحات تُظهر أن كوريا الشمالية اتخذت قراراً ما بشأن موقع التجارب”.

وكانت كوريا الشمالية قد أغلقت الموقع المسمى “بنجي- ري” في العام 2018، عندما أعلنت من جانب واحد وقفاً

مؤقتاً للتجارب على الأسلحة النووية، لكن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قال إنّ هذا الأمر لم يعد ملزماً في ظل

توقف محادثات نزع السلاح النووي.

وأكّد خبراء مركز “جيمس مارتن” أنّ التغيرات التي طرأت على الموقع حدثت خلال الأيام القليلة الماضية، وما زال من

الصعب تحديد ماهية البناء والغرض منه بدقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى