الأخبارالأخبار البارزة

واشنطن: اقتربنا من التوصل لاتفاق في مفاوضات فيينا

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أمس الأربعاء، أنّه “تحقق تقدم ملحوظ بشأن مفاوضات فيينا”، مضيفةً “إننا قريبون من التوصل لاتفاق”.

وأشارت ساكي إلى أنّ “هناك العديد من القضايا الصعبة التي لم يتمّ حلها والوقت ضيق للوصول إلى اتفاق على ضوء تقدم البرنامج النووي الإيراني”.

وأكدت أنّ بلادها اقتربت من التوصل لاتفاق، و”لكن هناك الكثير من الأمور التي ينبغي حلّها”، معتبرةً أنّه “إذا أبدت إيران جدية، فإننا سنقابلها بالعودة إلى الامتثال لخطة العمل المشتركة خلال أيام”.

ولفتت ساكي إلى أنّ “أصعب المفاوضات هي التي تتعلق بآخر الجوانب من الاتفاق”.

وفي وقت سابق اليوم، أشار وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان،  إلى أنّ قضايا قليلة لكنها مهمة جداً ما زالت باقية في مفاوضات فيينا بين إيران ومجموعة “4+1″، مؤكداً: “لن نعبر من خطوط إيران الحمر في المفاوضات مهما كانت الظروف”.

بدوره، أفاد موفد الميادين إلى فيينا بأن “المسألة الأساسية العالقة في محادثات فيينا هي مسألة الضمانات”.

وقال مندوب الصين في مفاوضات فيينا، يوم أمس، للصحافيين: “نحن فعلاً في المرحلة الأخيرة، وأمامنا خطوة صغيرة فقط تفصلنا عن الاتفاق النهائي”، بحسب ما نقله موفد الميادين.

وفي السياق، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إن إيران والولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى تقترب من إبرام صفقة لإحياء الاتفاق النووي، “على الرغم من أن المفاوضين لا يزالون يتجادلون بشأن المطالب الإيرانية، وأبرزها إبطال العقوبات”.

وكان كبير مفاوضي الجمهورية الإيرانية، علي باقري كني، قد كتب الأسبوع الماضي، في تغريدةٍ له عبر تويتر، أنّه “بعد أسابيع من المحادثات المكثّفة، اقتربنا أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق. لن يتم الاتفاق على أي شيء حتى يتم الاتفاق على كل شيء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى