عالمي

واشنطن: أيّ هجوم روسي على أوكرانيا سيعرض “نورد ستريم 2” للخطر

صرح مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، بأنّ “الإدارة الأميركية ستستمر في إيصال الدعم العسكري لأوكرانيا”.

وقال سوليفان إنّ “الولايات المتحدة على استعداد للنظر بالقضايا ذات الاهتمام الاستراتيجي لروسيا، وهو ما يرغبه الرئيس بوتين شريطة أن تجري الأمور في سياق تخفيف حدة التصعيد”.

وأفاد سوليفان أنّ “الولايات المتحدة تدعم اتفاق مينسك كأرضية لحل النزاع مع أوكرانيا”.

كما أوضح سوليفان أنّ “رسالة الرئيس بايدن لنظيره الروسي حول أوكرانيا كانت بالغة الوضوح”، مضيفاً أنّ “الرئيسين تحدثا بشأن إيران والاتفاق النووي وأبلغنا الطرف الآخر هدف الولايات المتحدة بعدم السماح لإيران اقتناء سلاح نووي”.

وأشار سوليفان إلى أنّه “أجرينا محادثات مكثفة مع القيادة الألمانية السابقة والمقبلة حول أنبوب الغاز نورد ستريم 2″، محذراً من أنّ هجوماً روسياً على أوكرانيا سيعرض خط غاز نورد ستريم 2 “للخطر”.

يُشار إلى أنّ قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن عبر الفيديو اختُتمت مساء اليوم، والتي استغرقت ساعتين كاملتين.

وأمس، أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أنّ اللقاء الافتراضي بين الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيكون مناسبة لإظهار الدعم الأميركي لأوكرانيا، مضيفةً أنّ “هدفنا في نهاية المطاف منع روسيا من غزو أوكرانيا ونُعد مجموعة من الخيارات في حال مضت في ذلك أو تحرّكت عسكرياً كما حصل في السابق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى