العالم العربي

هيئة قناة السويس تكشف تفاصيل جنوح السفينة العملاقة داخل القناة

أعلن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، مساء أمس السبت، أنّه “لا توجد وفيات أو إصابات أو تلوث ناتج عن جنوح السفينة في القناة، والسفينة الجانحة أغلقت المجرى الجنوبي للقناة واخترقت ضفة القناة بعد جنوحها”.

وبيّن ربيع خلال مؤتمرٍ صحفي لشرح ما تمّ من إجراءات خلال الأيام الماضيّة في محاولة تعويم السفينة، أنّ “عدد السفن المنتظرة حتى الآن للعبور في القناة 321 سفينة، ولكن يتم تقديم كافة الخدمات اللوجستيّة للسفن”.

كما أوضح ربيع أنّه “تم تشكيل غرفة عمليات لوضع خطة عمل للتعامل مع جنوح السفينة والحادث وقع بالمدخل الجنوبي للقناة”، مُؤكدًا أنّ “سرعة الرياح والعاصفة الترابية ساهمتا في وقوع الحادث، وهناك عدة دول قدمت عروضًا للمساعدة، والهيئة تدرس الاستعانة بهم كخطة بديلة”.

ولفت ربيع إلى أنّه “تمّ توسيع عمليات الحفر حول السفينة للمساعدة على تعويمها، وهذه عملية معقّدة، ولكن السفينة الجانحة لم تتحرّك حتى الآن، ولكن المؤخرة بدأت بالتحرّك الليلة الماضية”.

ولليوم الرابع على التوالي يتواصل إغلاق قناة السويس هذا الطريق الاستراتيجي بعد جنوح ناقلة حاويات عملاقة في القناة أثناء محاولة الدوران، مما أدى إلى إغلاقها بشكلٍ مؤقت، وإلى هذه اللحظة كل محاولات إعادة الناقلة إلى مسارها وفتح القناة من جديد أمام حركة السفن والبواخر باءت بالفشل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى