أسرىالأخبار البارزةفلسطين

هيئة شؤون الأسرى تحذر من تصفية الأسير كايد الفسفوس

ووالدته تناشد العالم لإنقاذه من الموت

حذر الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين ثائر شريتح، من وجود  قرارٍ بتصفية الأسير كايد الفسفوس.

شريتح وفي حديثٍ لـ “الميادين” قال “تلقينا وعوداً أوروبية لجهة التحرك والضغط في ملف الأسرى المضربين عن الطعام”.

وفي وقت سابق، أعلنت الهيئة رفض محكمة الاحتلال العليا الالتماس المقدَّم للإفراج عن الأسير الفسفوس.

وقالت الهيئة، في بيان لها، إن “هذا الالتماس هو الرابع الذي يقدَّم بشأن الأسير الفسفوس من جانبها، خلال فترة إضرابه عن الطعام، وسط حالة من اللامبالاة والإجرام والاستهتار المتعمَّد بحياته من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلي”.

وحذَّرت من خطورة الوضع الصحي الحَرِج للأسير الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 124 يوماً، والقابع في مستشفى “برزلاي” الإسرائيلي، مشيرةً إلى أن “الأسير الفسفوس يقترب من الموت المفاجئ في كل دقيقة.

من جهتها أكدت والدة الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس أن ابنها يواجه الموت في سجنه،بعد مضي نحو 125 يوماً في إضرابه المفتوح عن الطعام.

وقبل أيام، قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس لـلميادين إنّ “المستشفى أبلغ عائلة الأسير كايد الفسفوس أن حياته في خطر”، مشيراً إلى أنّه “لم نلمس أي ضغوط لجهة الإفراج عن الأسرى”.

وفي إطار معركة صمود الأسرى المضربين عن الطعام، كان مكتب إعلام الأسرى، الخميس الماضي، قد أعلن عن أنّ الأسير مقداد القواسمة انتزع نصراً محقَّقاً، وأنهى إضرابه عن الطعام، والذي استمر 113 يوماً.

ويواصل الأسرى الخمسة إضرابهم المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال الصهيوني احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وهم كايد الفسفوس مضرب منذ 126 يوماً، علاء الأعرج مضرب منذ 101 يوم، وهشام أبو هواش مضرب منذ 92 يوماً، عيّاد الهريمي مضرب منذ 56 يوماً، ولؤي الأشقر مضرب منذ 39 يوماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى