الأخبارالعالم العربي

“هيئة تحرير الشام” تستهدف نقاطاً للجيش السوري في ريف حلب الغربي

استخدام الصواريخ الموجهة

أعلنت “هيئة تحرير الشام” استهداف نقاط الجيش السوري في قرية ميزناز بريف حلب الغربي، مؤكدةً استخدام الصواريخ الموجهة في القصف.

كما تعرضت نقاط الجيش في محور بلدة آورم الكبرى بريف حلب الغربي لقصف بقذائف الهاون وصواريخ غراد والمدفعية الثقيلة. هذا وتبنّت “هيئة تحرير الشام” القصف.

ومنذ أسبوع، أفاد مراسل الميادين بأنّ “هيئة تحرير الشام” قصفت بلدات آورم الكبرى، وريف المهندسين، وعنجارة، بقذائف الهاون والصواريخ، وذلك بالتزامن مع قصف مسلحي “غصن الزيتون” بلدات ريف حلب الشمالي.

وكانت التنسيقيات التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” أنهت العملية العسكرية  بعد القضاء على “جند الشام” والسيطرة بالكامل على مقراتهم في جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي السوري.

بالتزامن، جددت القوات التركية اعتداءاتها على المناطق الآمنة في ريف الحسكة الشمالي وقصفت قرية الدردارة.

وذكرت مصادر محلية لـوكالة “سانا” أنّ قوات الاحتلال التركي ومجموعات إرهابية متمركزين في عنيق الهوى الواقعة شرقي مدينة رأس العين بنحو 10 كلم اعتدوا، صباح اليوم الأحد، بعدة قذائف مدفعية على قرية الدردارة ومحيطها، في ناحية تل تمر، ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة في منازل المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى