أسرىفلسطين

هيئة الأسرى: احتمالية كبيرة لنقل المضربين في “عوفر” إلى زنازين العزل

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ظهر اليوم الأربعاء، بأنّه “ووفقًا لمصادر خاصة من داخل معتقل عوفر، فهناك

احتمالية كبيرة لنقل الأسرى المضربين عن الطعام اليوم من غرفهم إلى الزنازين”.

وأوضحت الهيئة في تصريحٍ مقتضبٍ لها، أنّ “هناك تحركات غير عادية كانت لإدارة سجن عوفر بالقرب من الأقسام التي

يحتجز فيها الأسرى المضربين عن الطعام”.

ويواصل 50 معتقلاً إداريًا في سجون الاحتلال الصهيوني، 30 منهم لليوم الثامن عشر على التوالي، و20 لليوم الرابع، خوض

الإضرابٍ المفتوح عن الطعام، وذلك احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري بحقهم، حيث يُطالب المعتقلون وهم من كوادر وعناصر وأنصار الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، إلى جانب الأسير زكريا الزبيدي المضرب منذ ستة أيام.

ويأتي هذا الاضراب احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري، وعمليات تجديد الاعتقال التي تتم أكثر من مرة دون تحديد سقف زمني لذلك، خاصة في أوساط الأسرى المحررين.

والاعتقال الإداري يعتبر إجراءً تلجأ له قوات الاحتلال لاعتقال الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالبًا ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق المعتقل ولمرات متعددة، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان.

وللتوضيح، يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة،

ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

اقرأ المزيد: إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال شمال الخليل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى