الأخبار

هيئة الأسرى: إهمال طبي متعمد بحق أسيرين في سجن “إيشل”

حذّر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من سياسة الإهمال الطبي واستمرار قوات مصلحة السجون الإسرائيلية في التنكر لالتزاماتها بتوفير الرعاية الصحية اللازمة والفحوصات الطبية الدورية للأسرى والمعتقلين القابعين في مختلف السجون الإسرائيلية.

وفي هذا السياق أوضح الأسير سعيد البنا (37 عاماً) من محافظة طولكرم لمحامي الهيئة يوسف نصاصرة، بأنه يعاني من أورام سرطانية في المثانة منذ عدة سنوات، وقد قام بإجراء عملية قبل سنة ونصف في مستشفى سوروكا لاستئصال الورم، لكن لغاية الآن لم يخبره الأطباء بنتيجة العملية وتداعياتها، وكإجراء عقابي لخوضه الإضراب الأخير الذي استمر 41 يوماً على التوالي، تتعمد إدارة السجن المماطلة بمتابعة وضعه الصحي وتحديد موعد له من أجل إجراء الفحوصات الطبية المطلوبة، وتكتفي بإعطائه المسكنات، علماً أن الأسير يقضي حكماً بالسجن المؤبد ومعتقل منذ 3/4/2002.

كما اشتكى الأسير نايف المشني (32 عاماً) من قرية الشيوخ بمحافظة الخليل لمحامي الهيئة من وضعه الصحي، مشيراً إلى أنه بحاجة لإجراء عملية للجيوب الأنفية منذ أكثر من سنتين وقد قامت إدارة السجن بتحديد موعد له، لكن لغاية الآن لم يتم تحويله من أجل إجراء العملية.

يشار أن الأسير المشني معتقل منذ تاريخ 11/8/2004، ومحكوم بالسجن لمدة 19عاما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى