أسرىفلسطين

هيئة الأسرى: إجراءات الاحتلال واعتقالاته المكثّفة لن تنال من عزيمة شعبنا

ندّد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، اليوم الأربعاء، بحملة “الاعتقالات الشرسة التي شنتها

سلطات الاحتلال الصهيوني، والتي طالت اعتقال عدد كبير من الشبان في مختلف مناطق الضفة الغربية و القدس “.

وبيّن أبو بكر في بيانٍ له، أنّ “جيش الاحتلال يتعمّد خلال تنفيذ عمليات الاعتقال بمختلف المناطق، استخدام القوة

المفرطة والتنكيل الشديد بحق المعتقلين لا سيما الشباب وكبار السن”.

وأشار إلى أنّ “جيش الاحتلال يعتدي على الفلسطينيين خلال اعتقالهم بالضرب المبرح، والشتم والإهانة كما يتعرضون

لأقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، مُؤكدًا أنّ “هذا الأسلوب المتبع يتنافى بشكلٍ كامل مع كافة المواثيق

والمعاهدات الدولية التي تكفل حقوق الانسان”.

كما شدّد أبو بكر، أنّ “هذه الإجراءات المتبعة لن تنال من عزيمة الشعب الفلسطيني، بل ستزيدهم قوة وثبات على هذه الأرض حتى دحر الاحتلال وإقامة دولتهم الفلسطينية وعاصمتها القدس”.

وشنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهماتٍ شرسة في بلدة سلواد قرب رام الله بالضفة المحتلة، حيث طالت 35 مواطنًا غالبيتهم من بلدة سلواد برام الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى