شؤون العدو

هآرتس: نفق الأسرى قد يشعل المقاومة في الضفة وغزة

بعد عملية الهروب

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية إن “الهروب” غير المتوقع لستة أسرى فلسطينيين من سجن الجلبوع، فجر اليوم الإثنين 6 سبتمبر 2021، جرى استقباله بفخر فلسطيني وحرج إسرائيلي”.

وأضافت أن الأسرى الستة أصبحوا أبطالاً فلسطينيين، ومن المتوقع أن يؤدي نجاحهم في عملية الهروب إلى دفع روح معنوية جديدة لفصائل المقاومة بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وبحسب الصحيفة العبرية فإنه في حال انتهت عملية مطاردة الأسرى الفلسطينيين باشتباك مسلح فإن هذا قد يؤدي لموجة عمليات جديدة في الأراضي المحتلة.

وذكرت هآرتس بأن الشعب الفلسطيني يعتبر الهروب من السجن الصهيوني على أنه إهانة أخرى للكيان بعد عملية إطلاق النار تجاه جندي الاحتلال قبل أسبوعين على حدود غزة.

وأضافت أن التقديرات تشير إلى هروب الأسرى الستة إلى شمال الضفة الغربية ولكن لا يوجد حتى الآن معلومات استخباراتية تؤكد ذلك.

ووفق الصحيفة فإن شمال الضفة تعتبر منطقة مشتعلة خاصة مخيم جنين الذي كان يسكنه زكريا الزبيدي حتى اعتقاله الأخير.

وأردفت الصحيفة: “الفترة الماضية شهدت عودة الخلايا المسلحة في مخيم جنين وهذه الخلايا تقوم بمنع الأجهزة الأمنية من دخول المخيم وكذلك تواجه جيش الاحتلال بالاشتباك المسلح عند كل اقتحام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى