الأخبار البارزةفلسطين

“هآرتس”: مخاوف من انتقال الاشتباكات في القدس إلى مدن أخرى

أفادت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، اليوم الإثنين، بأنّ شرطة الاحتلال “تتخوف” من ارتفاع حدة الاشتباكات في البلدة

القديمة في القدس المحتلة، وتخشى “انتقالها إلى المدن العربية والمختلطة”.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هذه المخاوف ناجمة عن “انتشار منشورات بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث

عن محاولة إسرائيلية للسيطرة على المسجد الأقصى”.

ونقلت عن الشرطة قولها إنّ “الحديث يدور حول حملة دعائية موجهة من نشطاء حماس وأصحاب مناصب مرتبطين بالوقف الإسلامي”.

اقرأ المزيد: رئيسي: سنستهدف قلب “إسرائيل” إذا قامت بأدنى تحرك ضد إيران

وأضافت الصحيفة أنّ الشرطة تستعد، بدءاً من مساء اليوم، لاحتجاجات في مدينة عرابة وحيفا، كما أنّها تستعد

لـ”حدث بركة الكهنة التقليدي في حائط البراق، حيث من المتوقع أن يحضر حشد كبير من المصلين اليهود، الأمر الذي

دفع الشرطة إلى مضاعفة استعداداتها للحدث والمخاوف من استغلال الحدث في مواقع التواصل كحجة لتصعيد الوضع”.

وتتكرر الاعتداءات والاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، إذ أفادت مراسلة الميادين، صباح اليوم، باقتحام المستوطنين

المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال الصهيوني.

وينتفض آلاف الفلسطينيين في مختلف الأراضي المحتلة منذ أيام ضد الاحتلال الذي يسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين في اقتحامهم المسجد الأقصى.

وفي سياق متصل، اقتحم صباح اليوم الاثنين، عشرات المستوطنين المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال، في اليوم الثاني لما يسمى “عيد الفصح اليهودي”.

وأفادت مصادر مقدسية بأنّ قوات الاحتلال أغلقت محيط شارع الواد بالبلدة القديمة تزامناً مع الاقتحام، في الوقت الذي انتشر فيه عشرات المستوطنين في البلدة بالقدس المحتلة.

وأشارت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال اعتدت على النساء في صحن قبة الصخرة، بينما منعت رجالًا من الدخول إلى المسجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى