الأخبار البارزةشؤون العدو

هآرتس: توقعات بتصعيد جديد مع غزة ..و”أبو العطا” وانتهاء مهلة حماس السبب!

أكدت صحيفة هآرتس  العبرية اليوم الأحد 1/11/2020 عن وجود  تقديرات لما تسمى بالمؤسسة الأمنية الصهيونية  بإحتمال اندلاع تصعيد جديد من قطاع غزة، ربما في وقت قريب من موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة بعد غدٍ الثلاثاء ، وخاصة مع اقتراب ذكرى اغتيال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي “بهاء أبـو العطا”.

وقالت هآرتس ان خشية المؤسسة الصهيونية  يأتي من احباط حركة حماس من التباطء في تنفيذ التفاهمات الأخيرة التي تم التوصل إليها بوساطة مصرية لرفع الحصار عن غزة .

وبينت الصحيفة انه كان من المفترض أن ترفع دولة الاحتلال العديد من القيود وتسمح بالترويج لمشاريع البنية التحتية في قطاع غزة، وحتى الآن لم يتم القيام بذلك.

وكان المجلس الوزاري الصهيوني المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، عقد الخميس الماضي جلسة خاصة،  لبحث الاستعدادات الإسرائيلية للذكرى السنوية الأولى لاغتيال أحد أبرز قادة سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا.

وكان أبو العطا قائد “سرايا القدس” في المنطقة الشمالية لقطاع غزة، وقد اغتالته قوات الاحتلال في الـ12 عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في غارة استهدفت منزله شرقي مدينة غزة، تسببت باستشهاد زوجته وإصابة أبنائه بجراح مختلفة.

وكان خليل الحية عضو المكتب السياسي  لحركة حماس” أكد خلال تصريحات له الاسبوع الماضي أن الاحتلال ما زال يصرّ على أن تبقى غزة تحت الحصار، و”نحن لن نقبل ببقاء الحصار”، مبيناً أن مدة التهدئة الأخيرة مع الاحتلال قاربت على الانتهاء.

وقال الحية كذلك: “تحدثنا مع مصر عن متطلبات تخفيف الحصار، خاصة مع كورونا، وأوصلنا حاجات غزة المرتبطة بفتح المعبر على أمل عودته للعمل بشكل طبيعي، والتجارة، والعلاقات الثنائية، ووعدوا خيراً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى